الصفحة الرئيسية / ياردم إلي حوال العالم

كان عيدنا شكر و دعاء

في اطار تنظيم مشروع ذبح و توزيع الاضاحي لعام 2019 في بلدنا و 30 دولة أخرى ، تم قراءة اسماء المساهمين في الاضاحي فردا فردا ، ذبحنا الأضحيات بالإنابة عنهم و اوصلناها لمستحقيهاان المساعدات التي  جنيناها في بلدنا من جنوبها الى شمالها ، و من غربها الى شرقها وصلت الى العالم ،  من أسيا الى أفريقيا و من البلقان الى الشرق الاوسط و من دول القوقاز  الى الجمهوريات التركية كانت الاضحيات  .

كما وجندنا 120 شخص من تركيا في فرق الموظفين و المتطوعين ناهيك عن فرق الخيريين المحليين في المناطق المنشودة .

بدأ ذبح الاضاحي في صباح أول أيام العيد و في المناطق المكتظة استمر الذبح ليومين وذلك بالتنسيق بين مجموعات الفرق للذبح و التوزيع , حيث تمكنا من ايصال حصص الاضاحي لمستحقيها .

علاوة على ذلك ان استمرار ذبح الاضاحي يتزامن مع استمرار توزيع اللحوم  .

هذا وتم تسليم الحصص  بناء على السندات التي اعطيت للأسر المحددة سابقاُ.

أما بخصوص الأسر التي لم تحضر الى مكان التسليم تم ايصال حصصها الى بيوتها بشكل خاص.

وصلنا الى 60,000 عائلة من خلال ذبح 8,500 حصة أضحية و عقيقة و نذر، و قدمنا لهم هدايا العيد و ألعاب الاطفال.

هناك من ينتظرنا...

أسيا :أفغانستان ، بنغلادش ، مخيمات اللجوء في أركان ، باكستان و كشمير

 

في أفغانستان جرح نازف يحول دون استباب الطمأنينة ، لكننا نقف بجانب اخواننا و  نمد أيدينا اليهم و نقدم  لهم المساعدات باستمرار .

ذبحنا اضاحي في المناطق الريفية أيضا و قدمنا لحوم الاضاحي الى الضحايا و المحتاجين في القرية.

بنغلادش و بالرغم من ذلك هي المكان الذي يلجأاليه الفارين من الظلم في أراكان.

سواءً في مخيمات أراكان او مناطق متفرقة في بنغلادش ذبحت الاضاحي و وزعت

في المخيمات الغير متوفر بها كهرباء لفت نظرنا أنهم جففو لحوم الاضاحي تحت أشعة الشمس من أجل المحافظة عليها .


وقد زرنا العائلات المقيمة في قرية ياردم الي السلطان أيوب و عيدناهم بذبح الاضاحي

>جزء من أضاحينا ، ذبحناها و وزعناها على اخواننا المتواجدين في منطقة كشمير قرب باكستان

أفريقياالسودان و الصومال و تنزانيا و موريتانيا و أثيوبيا و النيجر و  تشاد والكاميرون و مخيم داداب في كينيا ، و مالي و غانا

في السودان في مجمع الايتام ذبحت فرق ياردم الي الاضاحي و وزعتها في منطقة امدورمان و في منطقة دارفور .

وفي الصومال وزعت الاضاحي التي ذبحت على مناطق مختلفة لمستحقيها

و في تنزانيا الاضاحي التي ذبحت في مناطق مختلفة من  دار السلام و زانزبار وصلت لحومها الى الناس القاطنة في المناطق النائية

أما في موريتانيا وزعت فرقنا الاضاحي التي ذبحت في حديقة المجمع على أهل القرية و المناطق البعيدة المختلفة

 وفي أثيوبيا وزعت الاضاحي لمستحقيها في مملكة النجاشي و في المناطق النائية اطراف العاصمة على الاحياء السكنية من خلال فرقنا المختلفة .